فيما يشبه الموضة بدأ عدد من نجوم هوليوود التخلي عن عاداتهم الصحية والاستسلام لظهور الكرش، ما أثار انتقاد الخبراء الذين شددوا على مخاطر الدهون في منطقة البطن.

فقد انتشرت مؤخراً صور لنجم هوليوود ليوناردو دي كابريو غابت فيها ملامح جسمه الرياضي.

لاقت هذه الصور استحساناً لدى فئة كبيرة من الرجال الذين أيدوا موضة الجسم غير الرياضي مع كرش صغير. وبالفعل أصبح هناك تعبير لهذه الموضة هو DADBOD أو جسم الآباء.

في المقابل، انتقد خبراء التغذية حملة الكرش وحذروا من مخاطر دهون البطن، واستندوا إلى مجموعة من الدراسات تؤكد جميعها أن طبقات الدهون في منطقة البطن والمعدة تخفي مخاطر لا يجب الاستهانة بها.

واعتبروا أنه إذا كان محيط الخصر أكثر من 102 سم للرجال و88 سم للسيدات فهذا يعني أن الشخص معرّض لمجموعة من المضاعفات الصحية، أبرزها ارتفاع معدل الكوليسترول، وزيادة في ضغط الدم، وعدم تجاوب الجسم للأنسولين بشكل جيد.

وكل هذه الأعراض قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكري وتسبب مشاكل في صحة القلب.

كما أن كثرة الدهون في منطقة البطن تعيق عمل الهرمونات التي تسيطر على الشعور بالشبع، وربطت دراسات بين دهون البطن وارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون.

أما أبرز سبل التخلص من الكرش فهي من خلال تنظيم الأكل وأسلوب الحياة، والابتعاد عن الوجبات الكبيرة خاصة في الليل، إضافة إلى الابتعاد عن المأكولات السريعة والمشروبات الغازية.

هذا بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية ثلاثة أيام في الأسبوع كحد أدنى، والتركيز على التمارين الرياضية التي تقوم بتحريك الجسم بالكامل كالركض والمشي السريع.