صحة

ما الذي يساعدك على تخفيف الوحم؟

aa

يعتبر الوحم عند المرأة الحامل عارضاً صحياً يحدث في حالة طلب الجسم لعنصر غير موجود أو ناقص. هذا العنصر عادة ما يكون موجوداً في أحد الأطعمة أو في أشياء غير مخصصة للأكل مثلاً كالتراب الأصفر أو الأحمر تحديداً

النقص في هذه العناصر يرسل رسالة عصبية إلى الدماغ الذي يعطي الأوامر بدوره إلى الجسم، فيكون الوحم ناتجاً عن هذا الأمر. فإذا كنت حاملاً، لا بد ان تعرفي انّك قادرة على التخفيف من الوحم من خلال القيام ببعض الأمور أو تناول أطعمة محددة.

– الزنجبيل: يعمل على الوقاية من الوحم. يمكن تناوله عند النهوض من النوم، مع وضع ملعقة من العسل، وتناوله مع البسكويت. كما يمكن تناول الزنجبيل البودرة ملعقة صغيرة يومياً.

– الكمون: يساعد في التخفيف من الوحم بشكل كبير. وللاستفادة منه جيداً يجب نقع الكمون بالخل ليلة كاملة، وبعدها يتم تجفيفه وتحميصه، ثم تناوله.

– الموز: بما أن المرحلة الأولى من الحمل تكون صعبة جداً، وهي مرحلة تثبيت الحمل، تتعرض فيها المرأة للدوخة والمغص الطبيعي، قد يؤدي في حالات قصوى لدخولها إالى المستشفى. وقد أثبت أن تناول موزة يومياً تحمي الحامل من الدوخة و حصول القيء، فهو غني بالبوتاسيوم وفيتامينB6.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تناول الخبز اليابس بالعسل، أو شرب الزهورات، النعنع أو اليانسون.

ما يجب ان تتجنبيه

عليك أن تتجنبي تناول الدهون، وأن لا تتعرضي للشمس. كما من المهم ان تحصلي على قسط وافر من النوم، شرط أن لا تنامي مباشرة بعد تناول الطعام لكي تخففي من الوحم