منوعات

كيف تمنعين نفسك من الوقوع في حبه ؟!!

11

إن كنت تعيشين صراعاً حقيقياً بين قلبك وعقلك، بسبب وقوعك في حب الشخص الذي تعرفين في عمق داخلك أنّه لا يناسبك، كوني على ثقة على مواقف احترازية كثيرة يمكنك القيام بها لمنع نفسك من مواصلة الخطأ الذي يكلّفك قلبك ومشاعرك وقد يكلّفك حياتك سعادتك أيضاً.

 اشغلي نفسك:
من أسهل الطرق التي يمكنك أن تمنعي نفسك بها من الوقوع في حبّ رجل يعذّبك هي شغل تفكيرك كلياً بأمور أخرى مختلفة تماماً، تمنعين بها من تريدين أن تُشفي من حبّه من احتلال رأسك وقلبك. قومي بنشاطات فكرية وجسدية تتطلّب منك تفكيراً وتحليلاً ومثابرة، في شكل يأخذ كل وقتك ويسيطر على بالك كلياً. وفي كل مرّة تشعرين أنّ ذاكرتك تعيدك نحو الماضي جابهيها مباشرةً باهتماماتك الأخرى.
– ابتعدي عن طريقه:
هل تعرفين أنّ بين مشاعر الحب والكره شعرة بسيطة؟! لن تتمكّني عزيزتي من منع نفسك عن التفكير به والحنين اليه والتفكير في الماضي والتفكير الحالم في المستقبل إن واصلت على متابعة حبيبك. ابتعدي عن طريقه كلياً، لا تتحقّقي من صوره الجديدة على فايسبوك، لا تبحثي في حساباته الشخصية، لا تعودي الى رسائلكما المشتركة، لا تدخلي يومياً الى لائحة واتساب لتتحقّقي من حالته الجديدة… لا شكّ بأنك عرفت عمّا نتكلّم. ابتعدي عنه كلياً.

 لا تتحولي الى صديقته المقرّبة:
لو أردت فعلاً أن تمنعي نفسك من الوقوع في حب رجل لا يناسبك، لن يسعدك، لا يريدك وأسباب كثيرة أخرى عليك أن تتصرّفي بكل حزم وجزم، فليس من المنطقي أبداً أن تتحوّلي الى كاتمة أسراره، وصديقته التي تراسله كل دقيقتين، وتناقش معه أدقّ تفاصيلها الحميمة وتتابع تفاصيل يومياته الدقيقة. لأن بذلك تسيرين الى الهيام به وليس فقط الوقوع في حبه!
– ركّزي على هفواته وأخطائه:
صحيح أنّ ما من شخص معصوم عن الخطأ، وأنّ في كل شخص منا نقاط ضعفه، ولكن هذا لا يعني أن تنسي هفواته على مبدأ أننا جميعاً في الخندق نفسه، بل الهدف أن تركزي كلياً على نقاط الضعف في شخصيته وتجعلينها قضيتك كي تتمكّني فعلاً من نسيانه والخروج من هالته.