صحة

رجيم مناسب لشهور الحمل الأولى

رجيم-مناسب-لشهور-الحمل-الأولى

اكتساب الوزن في أثناء الحمل أمر لا مفر منه، ولكن يمكن التحكم في هذه الزيادة دون الإضرار بجسدك وصحة الجنين، خاصة في الشهور الثلاث الأولى المهمة لتكوين الجنين والحفاظ على الحمل دون حدوث مشاكل صحية، فمقولة “أنتِ تأكلين لكِ ولطفلك، فتناولي كمية أكبر من الطعام” خاطئة، لأن كمية الغذاء ليست مهمة بقدر العناصر الغذائية المكتسبة من أنواع الطعام المختلفة التي يحتاجها الجسم، وهناك كثير من النساء يخفن من فكرة الحمل وزيادة الوزن ويبالغن في ردود فعلهن، عن طريق حرمان أنفسهن من عناصر غذائية مهمة، وهذا أيضا يعد سلوكًا خاطئًا.

سأتناول معكم في هذا المقال أسلوب التغذية المناسب لتجنب زيادة الوزن في الشهور الثلاث اﻷولى من الحمل، وهو نظام مهم أيضا لصحتك وصحة الجنين، مع الإشارة بأن مراجعة الطبيب المختص بحالة حملك لا مفر منها، فبعض الحالات يُمنع عنها طعام معين، مثل: حالات الضغط والسكر وهناك عوارض أخرى من الممكن أن تصيبك في أثناء فترة الحمل، لذا استشيري طبيبك دائما.

 

ما النظام الغذائي المناسب خلال الشهور اﻷولى من الحمل؟

  1. الخضروات:

تناولي من 3-5 حصص على مدار اليوم من الخضروات المتنوعة، واحرصي دائمًا على أن يكون طبقك مليء بالألوان المختلفة، مثل:

  • اﻷخضر: “البروكلي، السبانخ، الخس، الهيليون،… إلخ”.

  • البرتقالي: “الجزر، البطاطا، القرع العسلي”.

  • الأصفر: “الذرة، الفلفل الأصفر”.

  • الأحمر: “الطماطم، الفلفل الأحمر”.

الحصة الواحدة تعادل كوب من الخضروات الورقية الطازجة كالخس، وتعادل نصف كوب من الخضار المطبوخ كالبطاطا.

  1. الفاكهة:

  • تناولي من 3-4 حصص يوميا من الفاكهة الطازجة، ومن الممكن جعل حصة من العصير الطبيعي الخالي من السكر، ولكن احرصي على أن تكون حصة واحدة، لأن الفاكهة الطازجة أفضل لاحتفاظها باﻷلياف.
  • تناولي مرة على الأقل نوع من الفاكهة الحمضية مثل: (البرتقال – الجريب فروت – اليوسفي) وذلك لاحتوائها على فيتامين C.
  • الحصة الواحدة تعادل ثمرة من الفاكهة متوسطة الحجم كالتفاح أو البرتقال، وتعادل نصف ثمرة من الموز، أو ربع كوب من الفواكه المجففة، أو ¾ كوب من العصير الطبيعي.

اقرئي أيضا: 5 طرق لتحافظي على تناول الخضروات والفاكهة يوميا

 

  1. البروتين:

  • تناولي من 2-3 حصص من البروتين على مدار اليوم.
  • اختاري اللحوم الخالية من الدهون والدواجن والأسماك والبيض، واستخدمي أقل نسبة من الزيوت في أثناء عملية الطهي.
  • لا تهملي البروتين النباتي كالفاصوليا بأنواعها المختلفة والعدس والبسلة والمكسرات، فهي مصدر غني بالبروتين.

الحصة الواحدة تعادل شريحة متوسطة الحجم من اللحوم أو الأسماك، أو كوب من الفاصوليا، أو بيضتين، وتعادل أيضا ملعقتين من زبدة الفول السوداني، أو ربع كوب من المكسرات غير المملحة.

  1. الحبوب الكاملة:

  • تناولي 3 حصص يوميا، واستبدلي الدقيق الأبيض والأرز والمكرونة البيضاء بالمنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة أو على الأقل نصف الحصة اليومية اجعليها من الحبوب الكاملة.
  • الحبوب الكاملة غنية بالألياف وهي عنصر غذائي مهم جدا في أثناء الحمل، كما أن الألياف تساعد على عملية الهضم وتقلل فرصة الإصابة بالإمساك والبواسير، وهو أمر شائع الحدوث بين الحوامل.

الحصة الواحدة تعادل شريحة توست مصنوعة من الحبوب الكاملة، أو كوب من الحبوب اذا كنت ممن يفضلون أكلها بشكل مباشر، وتعادل أيضا نصف كوب من الأرز أو المكرونة.

اقرئي أيضا: دليلك الصحي للحبوب الكاملة

  1. منتجات الألبان:

  • تناولي 3 حصص على مدار اليوم من منتجات الألبان المختلفة كالحليب والزبادي والجبنة، وللمحافظة على رشاقتك وصحتك في نفس الوقت، واختاري المنتجات نصف الدسم أو خالية الدسم، ونوعي بينها.
  • منتجات الألبان مهمة لكِ ولجنينك، لاحتوائها على الكالسيوم المهم لنمو الجنين وتقوية العظام.
  • هناك بعض النساء يعانين من حساسية اللاكتوز، لا يُسمح لهن بشرب الحليب وبعض المنتجات الأخرى، لذا وكما ذكرنا في البداية لا بد من مراجعة الطبيب.

الحصة الواحدة تعادل كوب من الحليب أو الزبادي، أو شريحة من الجبنة.

في النهاية لا تقلقي فكثير من الوزن المكتسب خلال فترة الحمل تفقدينه بعد الولادة، ومع الرضاعة الطبيعية، فالمهم أن تحافظي على سلامتك وسلامة الجنين في الشهور الأولى من الحمل، وتتناولي العناصر الغذائية المهمة والمفيدة لجسمك مع الزيارة المستمرة للطبيب، للاطمئنان بشكل دائم على صحتك وصحة جنينك.